استقبل آخر الأخبار دقيقيه بدقيقة عن أهم القضايا الساخنة مع NewsHub. حمّل الآن.

إبداع البوابة| جلسات.. قصة لـ"ياسمين حسن"

13 يوليو, 2018 07:29 م
3 0
إبداع البوابة| جلسات.. قصة لـ"ياسمين حسن"

ذهب وهو على يقين أنه لم يحتاج إلى هذه الجلسة المملة فى هذا المكان المرتب ذى الألوان المريحة لم يكن يحب الراحة أبدًا، موهوب جدًا فى فقد أى شىء وكل شىء.

تجاهل نظرة انتصاره وهو يلعن بداخله اللحظة التى قرر فيها زيارة طبيبه النفسى، ولكن اختفى هذا الشعور سريعًا وبدأ فى الكلام كالعادة.

ساد الصمت للحظات وقطع هذا الصمت نبرة صوت فخورة كانت وستبقى من أجمل ما صادفت، كانت تفهمنى دون كلام كانت تعشق المجادلة رغم توافقنا أغلب الأوقات، كانت تبدو طفلة حين تنظر إلى عينىَّ وفِى الوقت ذاته تبدو أمى، كنت احتويها دائمًا حين أراها طفلة وتحتوينى هى ما دمت حيّا حين عرفتها، ومنحتنى الحرية كنت أركض وراءها أينما ذهبت، ولكن كانت تذهب عقلى أم أفكر معها أبدًا.

كانت حين تضحك وتغلق عينيها أشعر بأن صوت ضحكتها يخترقنى ويجردنى من أى شعور عدا الفرحة، كانت تفرح لرؤيتى وإلى الآن لا أعرف سبب هذه الفرحة.

مصدر: albawabhnews.com

حصة في الشبكات الاجتماعية:

تعليقات - 0