استقبل آخر الأخبار دقيقيه بدقيقة عن أهم القضايا الساخنة مع NewsHub. حمّل الآن.

الفراعنة فى اليابان زاهي حواس منذ 16 ساعة

15 يناير, 2019 11:49 ص
103 0

هناك العديد من سفراء مصر بالخارج الذين عرفوا المفتاح إلى قلوب الشعوب، وكلمة السر هى الفراعنة سواء عن طريق عرض أفلام أو معارض أثرية بالإضافة إلى محاضرات عن الآثار المصرية، ومن خلال هذه الأنشطة يمكن أن نسهم كثيرًا فى عودة السياحة لقوتها لأنها قوة لكل المصريين.

ومن السفراء الذين لهم القدرة على استغلال الفراعنة السفير أمين كامل. وقد استطاع خلال مدة بسيطة من وجوده باليابان أن يكون شبكة علاقات غير عادية مع الشعب والمسؤولين اليابانيين. وبلا شك فإن كل هذا يصب فى مصلحة مصر. ومن أهم هذه الأحداث والتى شاهدتها بنفسى هو الاتفاق مع جامعة كومازاوا والخبير السياحى فتحى إسماعيل على إقامة يوم مصرى بالجامعة، لا لأقدم معلومات عن الفراعنة فقط بل عن كل نشاط اليابانيين الأثرى فى مصر، بالإضافة إلى قيامى بإلقاء محاضرة عن اكتشافاتى الأثرية وتقديم فنون شعبية ومأكولات مصرية.

كل هذا قدمته الجامعة بالمجان للمواطنين اليابانيين. وقد وصل عدد الحاضرين للمهرجان المصرى إلى حوالى ألف مواطن يابانى. وقد حرصت ومعى السفير على أن نقدم رسالة مهمة للمواطن اليابانى بأن مصر أمان، وأن وجوده مهم جدًا لأن الآثار المصرية لا تخص مصر فقط، بل تخص العالم كله، ولذلك فإن زيارة اليابان سوف تساعد على ترميم آثار هذه الحضارة العظيمة التى تبهر الشعب اليابانى. وهناك عشق عند اليابانيين للملكة نفرتيتى والملكة كليوباترا. وقد عرضوا على أهم محطات التليفزيون فيلمًا عن الملكة كليوباترا والبحث عنها لمدة أربع ساعات، شاركت فى تقديمه أشهر الممثلات اليابانيات، بالإضافة إلى وجود العديد من الأفلام التى تظهر المغامرة داخل الآثار.

هذا بالإضافة إلى أن الفرعون الذهبى الصغير توت عنخ آمون هو معشوق الكل. وكنت أتمنى أن تحضر الوزيرة رانيا المشاط هذا الاحتفال وكى تعرف أن السوق اليابانية هى سوق مهمة جدًا بالنسبة لمصر.

وقد أقام السفير أيمن كامل حفل عشاء دعا إليه العديد من اليابانيين المعروفين بأنهم أصدقاء لمصر ومنهم موتويا وزوجته التى تدير 400 فندق فى اليابان والعديد من دول العالم. وملك السوشى فى اليابان والذى يدير 42 مطعمًا، وعالم الآثار الدكتور كوندو ورئيس بنك اليابان للاستثمار والسفير كاجاوا، الذى كان سفيرًا لمصر وقام بتنفيذ العديد من المشاريع والمساعدات لمصر حتى إننى حضرت حفل وداعه بحديقة المتحف المصرى بعد إنهاء خدمته.

وحضر الحفل أيضا دافيد مالون، رئيس جامعة الأمم المتحدة، ونائب رئيس الأمين العام للأمم المتحدة. أما المفاجأة التى كشف عنها مالون، فكانت عن د. بطرس غالى، وقال إن كل ما قيل عن أسباب خروج بطرس غالى من المنصب ليس له أساس من الصحة، أما السبب الأساسى فجاء عندما جاءت مادلين أولبرايت تزوره فى مكتبه، وأحست أنه يتعالى عليها ونظر إليها نظرة غطرسة.

ولذلك أعلنت أنها سوف تعمل كل جهد كى يرحل عن هذا المنصب. وفعلاً نجحت فى ذلك. وفى نهاية الحفل، يبدو أن لعنة الفراعنة يجب أن توجد فى كل مكان. فقد كانت زوجة المليونير اليابانى صاحب الفنادق تقف أمام تمثال للإلهة باستت فى منزل السفير، وفجأة وجدنا هذه السيدة تسقط ويغمى عليها وانزعج الكل، لكن السفير أيمن كامل أراد أن يثبت أنه ليس هناك لعنة فراعنة واستطاع أن يسعفها فورًا.

وقد أثبتت هذه الزيارة والحفل أن الرئيس عبدالفتاح السيسى أعاد الحب والأمان لكل الشعب المصرى بعد أحداث يناير؛ ولذلك فهذه دعوة لكل اليابانيين لزيارة مصر.

مصدر: almasryalyoum.com

حصة في الشبكات الاجتماعية:

تعليقات - 0