استقبل آخر الأخبار دقيقيه بدقيقة عن أهم القضايا الساخنة مع NewsHub. حمّل الآن.

كيف يجعلنا «فيسبوك» أكثر تعاسة؟

27 أكتوبر, 2017 06:07 م
45 0
كيف يجعلنا «فيسبوك» أكثر تعاسة؟

على قد ما الـ«فيسبوك» جمعنا كلنا فى مكان واحد، على قد ما عزلنا عن بعض أكتر من أى وقت قبل كده، وده كان رأى الكاتب اللبنانى طونى صغبينى صاحب كتاب «كيف يجعلنا الفيسبوك أكثر تعاسة؟» اللى جاوب فيه على السؤال اللى فى العنوان. إحنا قررنا نعرض الإجابة فى النقط الجاية بس بطريقتنا.

الناس بقوا مركزين فى أنهم يصوروها ويعملوا check in فى المكان اللى هما فيه. حدودهم هى المنطقة المتغطية بالإنترنت والكاميرا هى عينهم اللى بيشوفوا الدنيا منها عشان ينزلوا صور يعلنوا للناس قد إيه هما مبسوطين ومستمتعين بالحاجة اللى هما أصلًا مش شايفينها.

الفيسبوك بقى له تأثير على علاقاتنا الاجتماعية بالناس، يعنى لا هو مخلى صحابك واحشينك ولا مخليك قريب منهم، ده راجع لإحساسك أنك قادر تتواصل معاهم كل يوم بسهولة اللى بيخليك تكسل تلبس وتنزل عشان تقابلهم وجهًا لوجه، فى نفس الوقت بيشغلك عن الناس اللى قاعدين معاك.

الاسم الأصلح للفيسبوك هو Mask book «كتاب الأقنعة» لأنه مش بيعرضلنا غير وجه واحد فقط للشخص اللى قدامنا: الوجه اللى هو عايزنا نشوفه، عشان كده كتير ما بتصدقش إن صاحب أكونت الفيسبوك ده هو الشخص اللى أنت تعرفه، برضه الماسك بوك بيوفر لنا كمان أننا نرسم الحياة المثالية اللى عايزينها.

من عوارض إدمان الفيسبوك: التوتر وتغير المزاج لما ما نستخدمهوش، الإحساس بأننا عايزين نقضى وقت أطول عليه، وجود صعوبة فى أننا مانفتحهوش لفترة طويلة.

طبيًا توافر تلاتة بس من العوارض السابقة كافى جدًا لتشخيص صاحبها كمدمن.

مصدر: dostor.org

حصة في الشبكات الاجتماعية:

تعليقات - 0