استقبل آخر الأخبار دقيقيه بدقيقة عن أهم القضايا الساخنة مع NewsHub. حمّل الآن.

مذيعة يونانية واسمها «ستيلا».. بالصور 10 معلومات مثيرة عن والدة ليلى علوي

25 يناير, 2018 11:10 ص
22 0
مذيعة يونانية واسمها «ستيلا».. بالصور 10 معلومات مثيرة عن والدة ليلى علوي

يعرف العاملون في الوسط الفني مدى العلاقة الحميمة التي جمعت الفنانة ليلى علوي بوالدتها التي رحلت، اليوم الجمعة، عن عالمنا، بعد معاناة مع المرض في غرفة العناية المركزة في أحد المستشفيات، نتيجة ضعف شديد في عضلة القلب، أثر على جميع وظائف الجسم، واتضحت متانة العلاقة من حديث “ليلى” عن والدتها الراحلة في عدد من اللقاءات التليفزيونية والتصريحات الصحفية.

2- مولودة في جزيرة يونانية اسمها “اكريا”، يتسم أهلها بالتحفظ والصرامة.

4- تزوجت في عمر الـ18، بعد قصة حب، من شاب مصري، رغم رفض والدتها التي كانت ترغب لها الزواج من شاب يوناني، على حد قول “ليلى” في لقاء تليفزيوني مع برنامج “الشريان” على قناة “أم بي سي”.

5- عملت كمذيعة لبرنامج يحتوي على ركن للطفل وركن للموسيقى اليونانية وركن للمنوعات، في البرنامج اليوناني الأوروبي المحلي بالإذاعة المصرية، وظلت تعمل بالإذاعة حتى رحيلها.

6- قالت ليلى عن والدتها، في لقاء تليفزيوني مع برنامج “الست دي أمي”، تقديم الفنانة مها أبو عوف، إنها كانت تتسم بصفات متناقضة، إذ كانت تجمع بين الجد والهزل، والشدة واللين، والصرامة والحنان.

7- أوضحت ليلى أن فارق العمر بينها ووالدتها لم يكن كبيرًا، لذا نشأت علاقة صداقة بينهما، لدرجة أن والدتها أخبرتها مسبقا بقرار انفصالها عن والدها، وقت أن كانت “ليلى” في العاشرة من عمرها.

8- أكدت ليلى أن والدتها هي السبب في إكمال تعليمها، إذ قالت في برنامج “صاحبة السعادة”: “أمي سبب تكميلي التعليم، خاصة أن الشباب أحيانا عقلهم بيفكر بشكل مختلف، يعني كنت ناجحة في عملي ففكرت إني مش محتاجة الشهادة خاصة أنني بكسب كويس، لكن أمي هددتني وقالت لي لو سقطتى مفيش شغل، وفعلا كملت تعليمي”.

9- تعلمت “ستيلا” اللغة العربية والقرآن الكريم حتى تعلمهما لابنتها “ليلى”، على حد تصريحات الأخيرة في برنامج “واحد من الناس”.

10- أشارت ليلى إلى أن والدتها كانت تسافر معها إلى أماكن تصوير الأفلام، وظلت ترافقها وشقيقتها “لمياء” إلى مختلف الأماكن حتى سن الجامعة.

كما يلي: حظك اليوم: بشارة للحمل والقوس.. وتحذير للميزان والحوت.. وفرصة للجوزاء والثور

مصدر: akhbarelyaom.com

حصة في الشبكات الاجتماعية:

تعليقات - 0