الإعلامي: ما ذكرته رانيا يوسف عن تأخر دعوات حفل الختام غير صحيح | مجتمع و ناس | مصر اليوم | اخبار مصر

27 نوفمبر, 2013 01:47 م

11 0

الإعلامي: ما ذكرته رانيا يوسف عن تأخر دعوات حفل الختام غير صحيح | مجتمع و ناس | مصر اليوم | اخبار مصر

قال محمد البنان، المسؤول الإعلامي للمهرجان القومي للسينما، إن ما ذكرته الفنانة رانيا يوسف حول تأخر إدارة المهرجان في إرسال دعوات حفل الختام غير صحيح، معقبًا على الكلمة التي ألقتها «يوسف» خلال الحفل والتي ذكرت خلالها أن الدعوة لم تصلها إلا قبل الحفل بساعة قائلًا: «لو اللي بتقوليه صح يبقى لحقتي تجهزي كل الميك أب ده إمتى واخترتي الفستان إمتى»، مشددًا على أنه اتصل بنفسه بكل الفنانين للتأكيد على حضورهم.

وأضاف «البنان»: «للأسف فوجئت باتهام رانيا يوسف لإدارة المهرجان، ولي تحديدًا، بأننا لم نرسل لها دعوة للختام مبكرًا، وهو الأمر الذي يتنافى مع الواقع، لأنني اتصلت بكل الفائزين تليفونيا وهم آسر ياسين، الذي أبلغني بضرورة معرفته للجائزة التي سيحصل عليها وإلا فإنه لن يحضر، ومحمد لطفي الذي لم أجاب على هاتفه مساعده (أشرف) وأبلغني بأن (الأستاذ بيصور ومشغول ومش هاينفع ييجي)، ثم اتصل بي بعد ذلك وقال لي: (الأستاذ بيقولك خلي داوود يستلم جايزته)».

واختتم: «لجنة التحكيم اعتمدت الجوائز الساعة الرابعة عصرًا، أي قبل الحفل بساعات، وهو ما يؤكد أنه من المستحيل ألا نكون اتصلنا بالفنانين لدعوتهم لحضور حفل الختام، وهو ما يعني أيضًا أننا لم نكن ننتظر النتيجة حتى نتصل بهم، بل اتصلنا بالجميع، لكنهم لم يأتوا».

كانت الفنانة رانيا يوسف قدمت اعتذارًا لضيوف حفل ختام الدورة الـ17 من المهرجان القومي للسينما، لعدم حضور زملائها الفنانين لتسلم جوائزهم، مبررة ذلك بوصول دعوة حضور الحفل متأخرة، مشددة على أنها لم تتسلم دعوتها لحضور حفل الختام إلا قبل الحفل بساعتين فقط، موضحة أنه لولا إقامتها بجوار الأوبرا لما استطاعت الحضور.

كان عدد كبير من الذين حضروا ختام الدورة 17 للمهرجان القومي للسينما طالبوا بسحب الجوائز والتكريمات من الفنانين الغائبين، الذين لم يعتذروا عن عدم الحضور، لتسلم جوائزهم، خاصة أن كلا من المخرجين داوود عبدالسيد، ومحمد أمين، وهادي الباجوري، هم من تسلموا الجوائز نيابة عن كل الفائزين، وهو ما أثار أزمة كبيرة في أروقة حفل الختام.

وكان المهرجان القومي للسينما كرم في حفل الختام إنعام عبدالحليم، التي ترأست عددًا من دورات المهرجان من قبل، وبدأ حفل الختام بمشهد تمثيلي لاثنين جسدا شخصيتي أنور وجدي وفيروز، مثلما حدث في حفل الافتتاح وقدما استعراضًا استمر لبضع دقائق.

وكانت الدورة 17 لـ«القومي للسينما» افتتحت في 18 نوفمبر الجاري تحت شعار «أفلامنا الحلوة رجعت تاني»، بمشاركة 17 فيلما روائيا طويلا، و100 فيلم قصير وتسجيلي.

مصدر: misrday.com

إلى صفحة الفئة

Loading...