“الإنقاذ” في ذكراها الأولى : مصر لا يمكن أن تسقط فريسة للفاشية

21 نوفمبر, 2013 07:16 م

12 0

“الإنقاذ” في ذكراها الأولى : مصر لا يمكن أن تسقط فريسة للفاشية

قالت جبهة الإنقاذ الوطني إنها تحملت منذ تأسيسها ضربات وهجمات متوالية وبالرغم من كل ذلك جسدت طموح الملايين من أبناء شعب مصر وإصراره على المضي قدماً لتحقيق أهداف ثورته.

وأضافت الجبهة ـ في بيان أصدرته اليوم الخميس بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لتأسيسها عقب الإعلان الدستوري المثير للجدل الذي أصدر الرئيس المعزول محمد مرسي آنذاك .

” نحن اليوم إذ نحيي مع شعبنا العظيم ذكرى قيام جبهة الإنقاذ التي كانت وما زالت تمثل حائط الصد المنيع ضد كل المؤمرات التي تحاك ضد قيام دولة مدنية قوية تشارك في مسيرة الحضارة الإنسانية”.

وأضافت الجبهة ” يا شعب مصر العظيم .. تأتي غداً ذكرى الإعلان الدستوري المشئوم الذي أصدره رئيس نظام الإخوان المعزول في 22 نوفمبر 2012 لتؤكد عزيمة هذا الشعب وقدرته على مواجهة أخطر التحديات التي استهدفت كسر إرادته والنيل من وحدته وتقويض أحلامه المشروعة في بناء دولته المدنية الديمقراطية الحديثة”.

وتابعت إن ” ذكرى الإعلان الدستوري الفاشي، الذي أراد به الإخوان تمكين جماعتهم وعشيرتهم من الهيمنة على مقادير البلاد وحكمها بالحديد والنار والاستيلاء بالكامل على الدولة بعد اختطاف الثورة، تحل اليوم بينما يخوض المصريون أشرس معاركهم ضد الإرهاب الأسود الذي يموله ويرعاه ويخطط له التنظيم الدولي للاخوان المتحالف مع القاعدة والجماعات التكفيرية”.

وجاءت ثورة الشعب في هذا اليوم العظيم لتعلن إسقاط مؤامرة تقسيم مصر، ولتسترد الوطن لكل المصريين.”

وقالت إن ” شعب مصر العظيم إذ يتذكر اليوم إعلان الإخوان الدستوري وذكرى إنشاء جبهة الإنقاذ، فإنه يعلن للعالم أجمع أنه ما زال على العهد به صامدا وعزيزا وقادرا على مواجهة التحديات ومصمما على مواصلة مسيرته النضالية الشريفة والانتصار في معركته الأخيرة ضد الفاشية والإرهاب، عاشت مصر حرة، وعاش نضال شعبها العظيم من أجل الحرية والكرامة والعدالة الإجتماعية”.

يذكر أن جبهة الإنقاذ الوطني ضمت قيادات أغلب الأحزاب وعدداً من الشخصيات العامة من بينهم عمرو موسى المرشح السابق للرئاسة وحمدين صباحي المرشح السابق للرئاسة والدكتور محمد البرادعي رئيس حزب الدستور سابقاً والدكتور أحمد سعيد رئيس حزب المصريين الأحرار والأمين العام للجبهة حالياً والدكتور محمد أبوالغار رئيس الحزب المصري الديمقراطية الإجتماعي وسامح عاشور نقيب المحامين والدكتور أحمد البرعي وعزازي علي عزاي محافظ الشرقية السابق والدكتور عبد الجليل مصطفى والسيد البدوي رئيس حزب الوفد.

مصدر: onaeg.com

إلى صفحة الفئة

Loading...