السجن 4 اشهر مع وقف التنفيذ بحق مغني راب وصحافية في تونس

25 نوفمبر, 2013 06:00 م

15 0

السجن 4 اشهر مع وقف التنفيذ بحق مغني راب وصحافية في تونس

قضت محكمة تونسية الاثنين بسجن مغني الراب أيمن الفقي والصحافية الفرنسية/التونسية هند المؤدب 4 أشهر مع وقف التنفيذ بتهمة “إهانة” الشرطة، بحسب محاميهما غازي مرابط.

وقال مرابط لفرانس برس ان المحكمة الابتدائية في مدينة بن عروس (جنوب العاصمة) أصدرت في القضية نفسها حكما بعدم سماع الدعوى بحق مغني راب ثان يدعى مصطفى الفخخفاخ.

ولوحق المتهمون الثلاثة إثر صدامات جرت في 13 حزيران/يونيو الماضي عند الخروج من محكمة بن عروس، بين الشرطة وأنصار مغني الراب الشهير “ولد الكانز” الذي دين يومها بالسجن عامين “مع النفاذ العاجل” بسبب أغنية “البوليسة كلاب” التي أثارت سخط قوات الامن في تونس.

ومثل هؤلاء ظهر الاثنين أمام محكمة بن عروس بتهمة “اهانة الشرطة” و”النيل من الاداب العامة” التي تصل عقوبتها الى السجن 18 شهرا.

وقال المحامي غازي مرابط انه سينصح أيمن الفقي وهند المؤدب باستئناف الحكم القضائي الصادر بحقهما.

وكان عناصر أمن اتهموا الصحافية ومغنيي الراب بكيل السباب والشتائم للشرطة خلال الصدامات التي جرت عند الخروج من المحكمة يوم 13 حزيران/يونيو.

وأقرت الصحافية الاثنين أمام القاضي بانها تلفظت بشتائم يوم الصدامات لكنها اكدت انها “لم تكن موجهة” الى الشرطة، في حين نفى المغنيان التهمة الموجهة اليهما.

وقال المحامي ان الشرطة التي اوقفت هند المؤدب إثر الصدامات، أجبرتها على توقيع محضر استجواب باللغة العربية رغم انها لا تعرف القراءة بهذه اللغة، وهددتها بالتوقيف في حال لم توقع على المحضر لافتا إلى أن هذا الاجراء مخالف للقانون التونسي.

ونشر علاء اليعقوبي (ولد الكانز) اغنية “البوليسية كلاب” على يوتيوب في آذار/مارس 2013.

واعتُقل المغني في 12 حزيران/يونيو وصدر بحقه في اليوم التالي حكم ابتدائي بالسجن عامين “مع النفاذ العاجل”.

وقد تم الافراج عنه في الثاني من تموز/يوليو بعد تخفيف الحكم الى السجن 6 اشهر مع وقف التنفيذ.

إلا أن محكمة الناحية بمدينة الحمامات (جنوب العاصمة) أصدرت في 30 آب/أغسطس حكما غيابيا بسجنه 21 شهرا بسبب ادائه للأغنية خلال مشاركته يوم 23 آب/اغسطس في مهرجان الحمامات الدولي الذي ترعاه وزارة الثقافة.

وقد أعلن محاميه انه سيمثل أمام المحكمة في 5 كانون الاول/ديسمبر بعدما طعن في الحكم الغيابي.

مصدر: ar.starafrica.com

إلى صفحة الفئة

Loading...