الفريق السيسي يتقدم مشيعي شهداء رفح في جنازة عسكرية مهيبة

20 نوفمبر, 2013 07:18 م

20 0

الفريق السيسي يتقدم مشيعي شهداء رفح في جنازة عسكرية مهيبة

طباعة الفريق السيسي يتقدم مشيعي شهداء رفح في جنازة عسكرية مهيبة 11/20/2013 9:17 PM شيماء جلال وصلت الي قاعدة الماظة الجوية جثامين 11 شهيدا من ابناء القوات المسلحة ضحايا الحادث الارهابي الغادر الذي وقع صباح اليوم بمنطقة الشلاقة جنوب الشيخ زويد علي طريق رفح - العريش. وكان في استقبال جثامين الشهداء الفريق اول عبدالفتاح السيسى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والانتاج الحربى حيث اجريت لهم جنازة عسكرية مهيبة بحضور الفريق صدقي صبحي رئيس اركان حرب القوات المسلحة واللواء محمد ابراهيم وزير الداخلية وكبار قادة القوات المسلحة والشرطة واسر الشهداء. وقدم الفريق اول السيسى تعازيه لاسر الشهداء الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه، وكانوا اوفياء للوطن ومثالا للشجاعة والاقدام والتضحية بأرواحهم فداء لمصر وشعبها العظيم. وأكد السيسى ان العزاء ليس لأسر الشهداء والقوات المسلحة وانما لمصر كلها فهم ابنائها الذين قدموا ارواحهم فداء لها من اجل مواجهة الارهاب ومن يرفعون السلاح في وجه ابناء هذا الوطن. واوضح ان هذا الحادث الغادر الذي لن يزيدنا إلا إصراراً وعزيمة، واننا لن نسمح لمن يرفعون السلاح من تدمير هذا الوطن وقهر شعبة، مضيفا اننا لا نخشي ان تصيبنا رصاصات الغدر من اجل هذا الوطن ونحن موجودون لمنعهم ومحاربتهم بأرواحنا مهما كانت التضحيات , فنحن لا نخاف الموت لأننا سنكون شهداء أمام الله. وطالب اسر الشهداء الفريق اول السيسى بسرعة القصاص العادل لابنائهم ممن شارك ودبر فى هذا الحادث الغادر، مؤكدين ان ما تقوم به القوات المسلحة فى سيناء من حرب ضد الارهاب هو العزاء الوحيد لابنائهم الذين سقطوا على ارضها الطاهرة.

الفريق السيسي يتقدم مشيعي شهداء رفح في جنازة عسكرية مهيبة 11/20/2013 9:17 PM

شيماء جلال وصلت الي قاعدة الماظة الجوية جثامين 11 شهيدا من ابناء القوات المسلحة ضحايا الحادث الارهابي الغادر الذي وقع صباح اليوم بمنطقة الشلاقة جنوب الشيخ زويد علي طريق رفح - العريش. وكان في استقبال جثامين الشهداء الفريق اول عبدالفتاح السيسى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والانتاج الحربى حيث اجريت لهم جنازة عسكرية مهيبة بحضور الفريق صدقي صبحي رئيس اركان حرب القوات المسلحة واللواء محمد ابراهيم وزير الداخلية وكبار قادة القوات المسلحة والشرطة واسر الشهداء. وقدم الفريق اول السيسى تعازيه لاسر الشهداء الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه، وكانوا اوفياء للوطن ومثالا للشجاعة والاقدام والتضحية بأرواحهم فداء لمصر وشعبها العظيم. وأكد السيسى ان العزاء ليس لأسر الشهداء والقوات المسلحة وانما لمصر كلها فهم ابنائها الذين قدموا ارواحهم فداء لها من اجل مواجهة الارهاب ومن يرفعون السلاح في وجه ابناء هذا الوطن. واوضح ان هذا الحادث الغادر الذي لن يزيدنا إلا إصراراً وعزيمة، واننا لن نسمح لمن يرفعون السلاح من تدمير هذا الوطن وقهر شعبة، مضيفا اننا لا نخشي ان تصيبنا رصاصات الغدر من اجل هذا الوطن ونحن موجودون لمنعهم ومحاربتهم بأرواحنا مهما كانت التضحيات , فنحن لا نخاف الموت لأننا سنكون شهداء أمام الله. وطالب اسر الشهداء الفريق اول السيسى بسرعة القصاص العادل لابنائهم ممن شارك ودبر فى هذا الحادث الغادر، مؤكدين ان ما تقوم به القوات المسلحة فى سيناء من حرب ضد الارهاب هو العزاء الوحيد لابنائهم الذين سقطوا على ارضها الطاهرة.

مصدر: new.elfagr.org

إلى صفحة الفئة

Loading...