تخفيف العقوبات الأوروبية على إيران يبدأ الشهر المقبل

25 نوفمبر, 2013 10:30 ص

26 0

تخفيف العقوبات الأوروبية على إيران يبدأ الشهر المقبل

طباعة تخفيف العقوبات الأوروبية على إيران يبدأ الشهر المقبل 11/25/2013 10:50 AM ترجمة - دينا قدري أوردت صحيفة "لوفيجارو" الفرنسية خبرًا يُفيد بأن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أوضح اليوم أن الاتحاد الأوروبي سيقوم برفع أولى عقوباته المفروضة على إيران في شهر ديسمبر المقبل. وفي تصريح لإذاعة "أوروبا 1"، قال لوران فابيوس أن تخفيف العقوبات الأوروبية "سوف يبدأ في شهر ديسمبر"، مضيفًا أن رفع العقوبات سيكون "محدودًا ومؤقتًا وقابل للتغيير" وأن "الجانب الأمريكي سيقوم بالأمر نفسه"، دون أن يحدد المجالات المعنية. وعند سؤاله حول رفض اسرائيل للاتفاق وإذا ما كان يخشى وقوع ضربات وقائية من اسرائيل، أجاب وزير الخارجية الفرنسي: "ليس في هذه المرحلة، لأن لا أحد يفهمها". وفيما يتعلق بالإمكانية التي أتيحت للمرة الأولى لإيران بتخصيب اليورانيوم، في الوقت الذي تطالب فيه جميع قرارات منظمة الأمم المتحدة منذ عشر سنوات طهران بتعليق هذه العملية، أشار فابيوس إلى أن هذا الأمر سيتم وضعه في إطار وثيق. وأوضح فابيوس أن "المضمون من جميع الجوانب أنه برنامج تخصيب، وليس هو ذاته الحق في التخصيب، في الشروط التي تم الاتفاق عليها. هذا يعني أن إيران لا يمكنها أن تقوم بأي شيء، هناك قيود محددة". والجدير بالذكر أنه بموجب الاتفاق الذي تم التوصل إليه في جنيف بين إيران والقوى الكبرى حول البرنامج النووي الإيراني، لن تتمكن طهران من تخصيب اليورانيوم أعلى من نسبة 3,5% أو 5%. كما سيتم التخلص من مخزونها من اليورانيوم المخصب إلى نسبة 20%. ويسمح التخصيب إلى نسبة 90% بتصنيع قنبلة نووية.

تخفيف العقوبات الأوروبية على إيران يبدأ الشهر المقبل 11/25/2013 10:50 AM

ترجمة - دينا قدري أوردت صحيفة "لوفيجارو" الفرنسية خبرًا يُفيد بأن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أوضح اليوم أن الاتحاد الأوروبي سيقوم برفع أولى عقوباته المفروضة على إيران في شهر ديسمبر المقبل. وفي تصريح لإذاعة "أوروبا 1"، قال لوران فابيوس أن تخفيف العقوبات الأوروبية "سوف يبدأ في شهر ديسمبر"، مضيفًا أن رفع العقوبات سيكون "محدودًا ومؤقتًا وقابل للتغيير" وأن "الجانب الأمريكي سيقوم بالأمر نفسه"، دون أن يحدد المجالات المعنية. وعند سؤاله حول رفض اسرائيل للاتفاق وإذا ما كان يخشى وقوع ضربات وقائية من اسرائيل، أجاب وزير الخارجية الفرنسي: "ليس في هذه المرحلة، لأن لا أحد يفهمها". وفيما يتعلق بالإمكانية التي أتيحت للمرة الأولى لإيران بتخصيب اليورانيوم، في الوقت الذي تطالب فيه جميع قرارات منظمة الأمم المتحدة منذ عشر سنوات طهران بتعليق هذه العملية، أشار فابيوس إلى أن هذا الأمر سيتم وضعه في إطار وثيق. وأوضح فابيوس أن "المضمون من جميع الجوانب أنه برنامج تخصيب، وليس هو ذاته الحق في التخصيب، في الشروط التي تم الاتفاق عليها. هذا يعني أن إيران لا يمكنها أن تقوم بأي شيء، هناك قيود محددة". والجدير بالذكر أنه بموجب الاتفاق الذي تم التوصل إليه في جنيف بين إيران والقوى الكبرى حول البرنامج النووي الإيراني، لن تتمكن طهران من تخصيب اليورانيوم أعلى من نسبة 3,5% أو 5%. كما سيتم التخلص من مخزونها من اليورانيوم المخصب إلى نسبة 20%. ويسمح التخصيب إلى نسبة 90% بتصنيع قنبلة نووية.

مصدر: new.elfagr.org

إلى صفحة الفئة

Loading...