موظفة بجمعية بكفر الشيخ تستولى على ربع مليون جنية من العملاء وتلوذ بالفرار

23 نوفمبر, 2013 06:26 م

11 0

موظفة بجمعية بكفر الشيخ تستولى على ربع مليون جنية من العملاء وتلوذ بالفرار

طباعة موظفة بجمعية بكفر الشيخ تستولى على ربع مليون جنية من العملاء وتلوذ بالفرار 11/23/2013 8:25 PM داليا الشامى تكثف المباحث الجنائية بقسم شرطة "بيلا" بكفر الشيخ جهودها؛ للقبض عن موظفة السيدات " أ.م.أ.م" والتي تبلغ من العمر 36 سنة، وتعمل (منسقة ائتمان) بجمعية رجال أعمال الإسكندرية فرع "بيلا"، والمقيمة ببندر "بيلا" بمحافظة كفر الشيخ، وذلك أثر قيامها باستغلال العملاء الراغبين في الحصول على قروض متناهية الصغر من جمعية رجال الأعمال التي تعمل بها، في عدم إجادتهم القراءة والكتابة، وحاجتهم الشديدة للمال، وقامت بالحصول على توقيعاتهم مقابل حصولهم على القرض الممنوح لهم، وتحصيلها قيمة الزيادة المالية "الفارق" بين المبلغ الحقيقي المنصرف من خزينة الجمعية، والمبلغ المتفق عليه بينها وبين العميل التابع لها. وكانت البلاغات قد تعددت أمام العميد هشام صادق "مأمور قسم شرطة بيلا"، والعقيد حاتم عباس "نائب المأمور"، والتي تفيد قيام إحدى السيدات العاملات بجمعية رجال الأعمال بــ "بيلا" بالاستيلاء على مبالغ مالية منهم نظير حصولهم على قروض مالية من الجمعية. كان اللواء عادل حسني النطاط" مدير أمن كفر الشيخ" قد تلقى إخطارا من اللواء أمجد عبد الفتاح" مدير إدارة البحث الجنائي بالمديرية"، عن تعرض العشرات من أهالي مدينة بيلا إلى عملية غش وخداع من إحدى السيدات، التى قامت باستغلال توقيعاتهم، وقامت بالاستيلاء على أكثر من 250 ألف جنيه ولاذت بالفرار قبل اكتشاف أمرها؛ لجهلهم الشديد للقراءة والكتابة من أحد العاملات بجمعية رجال الأعمال. وعلى الفور، قامت المباحث الجنائية- برئاسة النقيب أحمد سمير ومعاونيه النقباء أحمد عادل قطاطو، وأحمد عمر وأحمد خفاجي، بإجراء التحريات وجمع المعلومات حول البلاغات المقدمة من الأهالي، والتي تبين أن السيدة كانت تقوم بالبحث عن العملاء الراغبين في الحصول على قروض مالية مقابل حصولها على راتبها والعمولة من الجمعية. وتقدم عشرات العملاء لها للحصول على القرض المالي، حيث تقوم بالاتفاق معه على تحديد المبلغ الذي يريده، ويقوم العميل بعد ذلك بالتوقيع كتابيا وبصمة اليد على عدد من إيصالات الأمانة، وأثناء ذلك ثم تقوم بزيادة المبلغ المالي المدون في الاستمارة عن المبلغ المتفق عليه مع العميل الذي يتوجه إلى خزينة الجمعية؛ ليقوم بإتمام عملية الصرف، وعقب استلامه النقدية يقوم بالتوجه إليها وتحصل منه على المبلغ الإجمالي، وتمنحه ما تم الاتفاق عليه بينها وبينه. وأشارت التحريات، أنها بعد ذلك تتوجه إلى منزل العميل للحصول على قيمة القسط، ويقوم بسداده لها على أن تقوم هى بسداد الباقي من القسط، ويتم تجميعهما معا حتى لا ينكشف أمرها، وتقوم بتسليمه للخزينة بالجمعية ؛لتقوم بخصم الأقساط التى سددها العميل، واستمرت على هذا النحو قرابة ستة أشهر والعميل لا يعلم شيئا، إلا أنه - خلال هذا الشهر قامت بتحصيل جميع الأقساط الشهرية من العملاء، وقامت بالفرار قبل أن يتم اكتشاف أمرها، ونظرا لحرصها الشديد قامت بالتوجه قبل فرارها إلى قسم شرطة "بيلا"، وحررت محضر ضد الجمعية.

موظفة بجمعية بكفر الشيخ تستولى على ربع مليون جنية من العملاء وتلوذ بالفرار 11/23/2013 8:25 PM

داليا الشامى تكثف المباحث الجنائية بقسم شرطة "بيلا" بكفر الشيخ جهودها؛ للقبض عن موظفة السيدات " أ.م.أ.م" والتي تبلغ من العمر 36 سنة، وتعمل (منسقة ائتمان) بجمعية رجال أعمال الإسكندرية فرع "بيلا"، والمقيمة ببندر "بيلا" بمحافظة كفر الشيخ، وذلك أثر قيامها باستغلال العملاء الراغبين في الحصول على قروض متناهية الصغر من جمعية رجال الأعمال التي تعمل بها، في عدم إجادتهم القراءة والكتابة، وحاجتهم الشديدة للمال، وقامت بالحصول على توقيعاتهم مقابل حصولهم على القرض الممنوح لهم، وتحصيلها قيمة الزيادة المالية "الفارق" بين المبلغ الحقيقي المنصرف من خزينة الجمعية، والمبلغ المتفق عليه بينها وبين العميل التابع لها. وكانت البلاغات قد تعددت أمام العميد هشام صادق "مأمور قسم شرطة بيلا"، والعقيد حاتم عباس "نائب المأمور"، والتي تفيد قيام إحدى السيدات العاملات بجمعية رجال الأعمال بــ "بيلا" بالاستيلاء على مبالغ مالية منهم نظير حصولهم على قروض مالية من الجمعية. كان اللواء عادل حسني النطاط" مدير أمن كفر الشيخ" قد تلقى إخطارا من اللواء أمجد عبد الفتاح" مدير إدارة البحث الجنائي بالمديرية"، عن تعرض العشرات من أهالي مدينة بيلا إلى عملية غش وخداع من إحدى السيدات، التى قامت باستغلال توقيعاتهم، وقامت بالاستيلاء على أكثر من 250 ألف جنيه ولاذت بالفرار قبل اكتشاف أمرها؛ لجهلهم الشديد للقراءة والكتابة من أحد العاملات بجمعية رجال الأعمال. وعلى الفور، قامت المباحث الجنائية- برئاسة النقيب أحمد سمير ومعاونيه النقباء أحمد عادل قطاطو، وأحمد عمر وأحمد خفاجي، بإجراء التحريات وجمع المعلومات حول البلاغات المقدمة من الأهالي، والتي تبين أن السيدة كانت تقوم بالبحث عن العملاء الراغبين في الحصول على قروض مالية مقابل حصولها على راتبها والعمولة من الجمعية. وتقدم عشرات العملاء لها للحصول على القرض المالي، حيث تقوم بالاتفاق معه على تحديد المبلغ الذي يريده، ويقوم العميل بعد ذلك بالتوقيع كتابيا وبصمة اليد على عدد من إيصالات الأمانة، وأثناء ذلك ثم تقوم بزيادة المبلغ المالي المدون في الاستمارة عن المبلغ المتفق عليه مع العميل الذي يتوجه إلى خزينة الجمعية؛ ليقوم بإتمام عملية الصرف، وعقب استلامه النقدية يقوم بالتوجه إليها وتحصل منه على المبلغ الإجمالي، وتمنحه ما تم الاتفاق عليه بينها وبينه. وأشارت التحريات، أنها بعد ذلك تتوجه إلى منزل العميل للحصول على قيمة القسط، ويقوم بسداده لها على أن تقوم هى بسداد الباقي من القسط، ويتم تجميعهما معا حتى لا ينكشف أمرها، وتقوم بتسليمه للخزينة بالجمعية ؛لتقوم بخصم الأقساط التى سددها العميل، واستمرت على هذا النحو قرابة ستة أشهر والعميل لا يعلم شيئا، إلا أنه - خلال هذا الشهر قامت بتحصيل جميع الأقساط الشهرية من العملاء، وقامت بالفرار قبل أن يتم اكتشاف أمرها، ونظرا لحرصها الشديد قامت بالتوجه قبل فرارها إلى قسم شرطة "بيلا"، وحررت محضر ضد الجمعية.

مصدر: new.elfagr.org

إلى صفحة الفئة

Loading...