وحدة اليمن "قيمة مقدسة" لن أقبل المساس بها

30 نوفمبر, 2013 01:31 م

14 0

وحدة اليمن "قيمة مقدسة" لن أقبل المساس بها

طباعة وحدة اليمن "قيمة مقدسة" لن أقبل المساس بها 11/30/2013 8:34 AM أ ش أ أكد الرئيس اليمنى عبدربه منصور هادي أن وحدة اليمن ستظل قيمة مقدسة وأنه لن يقبل أي مساس بها، ولن يقبل المزايدة بالقضية الجنوبية. وقال الرئيس في خطاب وجهه الليلة الماضية إلى جماهير الشعب في داخل اليمن وخارجه بمناسبة الذكرى الـ46 لعيد الاستقلال الوطني: إنني أخاطبكم وأنا أستحضر أنني مثلما أني أحد أبناء المحافظات الجنوبية فإنني أيضا ابن اليمن العظيم اليمن الكبير اليمن الموحد الذي أصبحنا جميعا كبارا بكبره ووحدته ومجده، لهذا فإنني لن أقبل أية مزايدة أو متاجرة من أي طرف كان بالقضية الجنوبية، مذكرا بتلاحم أبناء الشعب اليمني خلال الثورة اليمنية في شماله وجنوبه للدفاع عن ثورتي 26 سبتمبر و14 أكتوبر. وقال: من عدن، أطلق الزبيري والنعمان صرختهما المدوية ضد نظام الإمامة في الشمال، ومن عدن وأبين ولحج والضالع وحضرموت وشبوة والمهرة وسقطرى تقاطر ابناء المناطق الجنوبية لمؤازرة ثورة السادس والعشرين من سبتمبر عام 1962م والذود عنها منذ لحظة انبلاج فجرها الأغر. وأضاف الرئيس اليمنى: من عدن طالت أصوات دعاة الوحدة أرجاء الجنوب والشمال من أعلام الأدباء والشعراء والسياسيين والصحفيين والفنانين ومن كل أطياف وشرائح الشعب من المحافظات الجنوبية. وقال الرئيس اليمنى: فالاستقلال لم يكن سوى خطوة على طريق استعادة الوحدة ولن يكون احتفالنا بذكراه إلا تعزيزا لوحدتنا الوطنية وتأكيدا على ديمومتها.

وحدة اليمن "قيمة مقدسة" لن أقبل المساس بها 11/30/2013 8:34 AM

أ ش أ أكد الرئيس اليمنى عبدربه منصور هادي أن وحدة اليمن ستظل قيمة مقدسة وأنه لن يقبل أي مساس بها، ولن يقبل المزايدة بالقضية الجنوبية. وقال الرئيس في خطاب وجهه الليلة الماضية إلى جماهير الشعب في داخل اليمن وخارجه بمناسبة الذكرى الـ46 لعيد الاستقلال الوطني: إنني أخاطبكم وأنا أستحضر أنني مثلما أني أحد أبناء المحافظات الجنوبية فإنني أيضا ابن اليمن العظيم اليمن الكبير اليمن الموحد الذي أصبحنا جميعا كبارا بكبره ووحدته ومجده، لهذا فإنني لن أقبل أية مزايدة أو متاجرة من أي طرف كان بالقضية الجنوبية، مذكرا بتلاحم أبناء الشعب اليمني خلال الثورة اليمنية في شماله وجنوبه للدفاع عن ثورتي 26 سبتمبر و14 أكتوبر. وقال: من عدن، أطلق الزبيري والنعمان صرختهما المدوية ضد نظام الإمامة في الشمال، ومن عدن وأبين ولحج والضالع وحضرموت وشبوة والمهرة وسقطرى تقاطر ابناء المناطق الجنوبية لمؤازرة ثورة السادس والعشرين من سبتمبر عام 1962م والذود عنها منذ لحظة انبلاج فجرها الأغر. وأضاف الرئيس اليمنى: من عدن طالت أصوات دعاة الوحدة أرجاء الجنوب والشمال من أعلام الأدباء والشعراء والسياسيين والصحفيين والفنانين ومن كل أطياف وشرائح الشعب من المحافظات الجنوبية. وقال الرئيس اليمنى: فالاستقلال لم يكن سوى خطوة على طريق استعادة الوحدة ولن يكون احتفالنا بذكراه إلا تعزيزا لوحدتنا الوطنية وتأكيدا على ديمومتها.

مصدر: new.elfagr.org

إلى صفحة الفئة

Loading...