وزير الدفاع الاميركي يسعى الى طمأنة حلفاء بلاده في الخليج حول ايران

07 ديسمبر, 2013 06:39 ص

17 0

وزير الدفاع الاميركي يسعى الى طمأنة حلفاء بلاده في الخليج حول ايران

طباعة وزير الدفاع الاميركي يسعى الى طمأنة حلفاء بلاده في الخليج حول ايران 12/7/2013 2:12 AM اكد وزير الدفاع الاميركي تشاك هيغل الجمعة في البحرين التي تستضيف قيادة الاسطول الاميركي الخامس، ان الولايات المتحدة لا تنوي خفض حضورها العسكري في الخليج على رغم اتفاق مع ايران حول برنامجها النووي. وقال وزير الدفاع الاميركي في كلمة القاها في بحارة السفينة بونس في قاعدة بحرية في البحرين، ان الجيش الاميركي سيتمسك بدوره الاساسي في المنطقة. ويثير الاتفاق المعقود في 24 تشرين الثاني/نوفمبر في جنيف بين ايران والقوى العظمى قلق البلدان السنية في الخليح التي تعتبر ايران الشيعية تهديدا خطيرا لأمنها. واضاف هيغل "لن نغير ايا من مواقعنا العسكرية في هذه المنطقة او في اي منطقة اخرى خلال فترة الاشهر الستة هذه"، في اشارة الى اتفاق الستة اشهر بين الدول العظمى وايران. وقال "سنحتفظ ... بالمناورات نفسها، والشراكة نفسها وسنولي المصالح الاستراتيجية الاهتمام نفسه الذي كنا نوليه قبل هذه الفترة". وسيشارك هيغل الذي وصل في وقت متأخر الخميس في "حوار المنامة" السنوي حول الامن الاقليمي، الذي يبدأ اعماله مساء الجمعة ويتواصل السبت في المنامة. وشدد هيغل على القول ان "هذه المنطقة خطرة ... غير مستقرة ... لكن حضورا اميركيا حازما فيها لمساعدة حلفائنا هو فعلا امر اساسي للعمل في هذا الوضع من عدم الاستقرار البالغ الخطورة". وكان مسؤول في وزارة الدفاع الاميركية طلب التكتم على هويته قال "انها فرصة مثالية لوزير الدفاع هيغل (...) ان يجري حوارا متينا (...) مع شركائنا في الخليج ليقول بوضوح ان الولايات المتحدة لا تتردد في التزاماتها (...) التي لم تكن يوما اقوى مما هي عليه". ويشتبه عدد من البلدان الغربية واسرائيل وبلدان الخليج العربية في سعي ايران الى حيازة السلاح النووي بحجة برنامجها النووي المدني. وقد ناقش هيغل خلال توجهه الى البحرين، الموضوع الايراني مع ولي عهد ابو ظبي محمد بن زايد ال نهيان نائب قائد القوات المسلحة في الامارات العربية المتحدة، كما ذكر مسؤولون اميركيون. وفي هذه المحادثة الهاتفية "شدد على التزام الولايات المتحدة منع ايران من حيازة السلاح النووي" ووصف اتفاق 24 تشرين الثاني/نوفمبر بأنه "اول خطوة مهمة". واثناء زيارته التي تشمل محطة في قطر، سيلتقي هيغل الاسرة المالكة في البحرين وكذلك نائب وزير الدفاع السعودي ووزيري خارجية مصر والامارات العربية المتحدة، بحسب مسؤولين. وهيغل هو اول مسؤول اميركي في الدفاع يزور منذ اكثر من عامين البحرين التي تؤوي القيادة الاستراتيجية للاسطول الخامس الاميركي. واعربت واشنطن مرارا عن قلقها حيال قمع التظاهرات التي تقودها الاقلية الشيعية في مملكة البحرين السنية.

وزير الدفاع الاميركي يسعى الى طمأنة حلفاء بلاده في الخليج حول ايران 12/7/2013 2:12 AM

اكد وزير الدفاع الاميركي تشاك هيغل الجمعة في البحرين التي تستضيف قيادة الاسطول الاميركي الخامس، ان الولايات المتحدة لا تنوي خفض حضورها العسكري في الخليج على رغم اتفاق مع ايران حول برنامجها النووي. وقال وزير الدفاع الاميركي في كلمة القاها في بحارة السفينة بونس في قاعدة بحرية في البحرين، ان الجيش الاميركي سيتمسك بدوره الاساسي في المنطقة. ويثير الاتفاق المعقود في 24 تشرين الثاني/نوفمبر في جنيف بين ايران والقوى العظمى قلق البلدان السنية في الخليح التي تعتبر ايران الشيعية تهديدا خطيرا لأمنها. واضاف هيغل "لن نغير ايا من مواقعنا العسكرية في هذه المنطقة او في اي منطقة اخرى خلال فترة الاشهر الستة هذه"، في اشارة الى اتفاق الستة اشهر بين الدول العظمى وايران. وقال "سنحتفظ ... بالمناورات نفسها، والشراكة نفسها وسنولي المصالح الاستراتيجية الاهتمام نفسه الذي كنا نوليه قبل هذه الفترة". وسيشارك هيغل الذي وصل في وقت متأخر الخميس في "حوار المنامة" السنوي حول الامن الاقليمي، الذي يبدأ اعماله مساء الجمعة ويتواصل السبت في المنامة. وشدد هيغل على القول ان "هذه المنطقة خطرة ... غير مستقرة ... لكن حضورا اميركيا حازما فيها لمساعدة حلفائنا هو فعلا امر اساسي للعمل في هذا الوضع من عدم الاستقرار البالغ الخطورة". وكان مسؤول في وزارة الدفاع الاميركية طلب التكتم على هويته قال "انها فرصة مثالية لوزير الدفاع هيغل (...) ان يجري حوارا متينا (...) مع شركائنا في الخليج ليقول بوضوح ان الولايات المتحدة لا تتردد في التزاماتها (...) التي لم تكن يوما اقوى مما هي عليه". ويشتبه عدد من البلدان الغربية واسرائيل وبلدان الخليج العربية في سعي ايران الى حيازة السلاح النووي بحجة برنامجها النووي المدني. وقد ناقش هيغل خلال توجهه الى البحرين، الموضوع الايراني مع ولي عهد ابو ظبي محمد بن زايد ال نهيان نائب قائد القوات المسلحة في الامارات العربية المتحدة، كما ذكر مسؤولون اميركيون. وفي هذه المحادثة الهاتفية "شدد على التزام الولايات المتحدة منع ايران من حيازة السلاح النووي" ووصف اتفاق 24 تشرين الثاني/نوفمبر بأنه "اول خطوة مهمة". واثناء زيارته التي تشمل محطة في قطر، سيلتقي هيغل الاسرة المالكة في البحرين وكذلك نائب وزير الدفاع السعودي ووزيري خارجية مصر والامارات العربية المتحدة، بحسب مسؤولين. وهيغل هو اول مسؤول اميركي في الدفاع يزور منذ اكثر من عامين البحرين التي تؤوي القيادة الاستراتيجية للاسطول الخامس الاميركي. واعربت واشنطن مرارا عن قلقها حيال قمع التظاهرات التي تقودها الاقلية الشيعية في مملكة البحرين السنية.

مصدر: new.elfagr.org

إلى صفحة الفئة

Loading...