61% من البريطانيين يعترفون بالتجسس على رسائل اطفالهم

20 نوفمبر, 2013 08:33 م

26 0

61% من البريطانيين يعترفون بالتجسس على رسائل اطفالهم

أظهرت دراسة جديدة أن ستة من كل عشرة آباء في بريطانيا (61 بالمئة) اعترفوا بالتجسس بشكل منتظم على رسائل البريد الالكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بأبنائهم.

ووجدت الدراسة التي أجرتها شركة "بولجار" البريطانية لأمن الانترنت أنه رغم امكانية إتهامهم بإنتهاك خصوصية اولادهم ، فإن معظم الآباء والامهات لا يزالون يعتقدون أن "التجسس" أمر ضروري لمعرفة طبيعة مشاركات ابنائهم على شبكة الانترنت.

كما وجدت الدراسة أيضا ، وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية ، أن واحدا من كل عشرة آباء تمادى الى درجة البحث عن كلمة السر الخاصة بالابن او الابنة، وذلك رغم جهود الاطفال المستميتة لإخفاء كلمة السر.

ونتيجة لذلك ، إتضح في اطار الدراسة أن واحدا من كل ثلاثة آباء شعروا بالذنب الشديد بعد إختراق البريد الالكتروني الخاص بأطفالهم.

وقال القائمون على الدراسة إن الآباء يواجهون "ازمة أخلاقية حقيقية" أثناء تفكيرهم فيما اذا كان يجب عليهم تفقد ما يفعله الأبناء على شبكة الانترنت بشكل دائم من عدمه ، موضحين أن الرغبة في إبقاء عيون الآباء مفتوحة على المواقع التي يزورها اولادهم على الانترنت امر مفهوم ، لكن ما اذا كان ينبغي قراءة رسائل البريد الالكتروني الخاصة او أي رسائل اخرى يمثل حيرة حقيقية بالنسبة للآباء.

مصدر: almesryoon.com

إلى صفحة الفئة

Loading...